رشيد العلالي يقدم كاميرا خفية بتقنيات عالمية وهؤلاء ضحاياه

يستعد المنشط التلفزيوني رشيد العلالي للعودة مرة أخرى لعالم “الكاميرا الخفية”، التي توقف عن تقديمها لعدة سنوات، وذلك في موسم رمضان المقبل.

وكشفت مصادر خاصة لمجلة “سلطانة”، “أن الكاميرا الخفية ستكون بتقنيات عالمية، حيث سيشرف عليها مخرج أجنبي اشتغل على كاميرا خفية في كندا، وستكون مختلفة كليا عنما سبق أن اشتغل عليه العلالي سابقا في مساره الفني”.

وحسب ذات المصدر، فإن ضحايا “العلالي” في الكاميرا الخفية لن يكونو عبارة عن مشاهير، بل من عامة الناس، وستكون الفكرة جديدة جدا عليهم، الأمر الذي سيجعل كشفهم للأمر مستبعد.

يشار أن آخر كاميرا خفية قام بها رشيد العلالي هي “طاكسي 36” رفقة هشام مسرار، إضافة لمشاركته في بعض حلقات “مشيتي فيها” التي عرضت خلال السنوات الماضية عبر القناة الثانية.